Dot.ID

كيف يمكن أن تبدأ رحلة التحول الرقمي الخاص بأعمالك؟

كيف يمكن أن تبدأ رحلة التحول الرقمي الخاص بأعمالك؟

كيف تبدأ رحلة التحول الرقمي؟

تحدثنا في الفيديو السابق عن تعريف التحول الرقمي، وفي هذا الفيديو سنجيب عن سؤال آخر، وهي كيف يمكنك بدء رحلة التحول الرقمي لأعمالك، ولكن قبل الإجابة عن كيف، يجب أن نعرف “لماذا”

لماذا أصبح التحول الرقمي ضرورة لا غنى عنها للأعمال بمختلف أحجامها ومجالاتها؟ 

يمكن القول وببساطة أن الموضوع تحول اليوم مسألة بقاء، فالشركات التي تعجز عن إيجاد البدائل الرقمية لمنتجاتها وخدماتها وتفشل في مواكبة متطلبات العالم الرقمي الذي نعيشه سينهي بها الأمر الى التراجع والاندثار أمام المنافسة الشرسة.

وهناك العديد من الأمثلة على شركات كانت في القمة يوماً ما ثم بدأت بالتراجع بالتدريج لأنها لم تستطع أن تواكب موجة التحول الرقمي، على سبيل المثال شركة كوداك التي كانت أول من اخترع التصوير الرقمي الا انها فضلت الإبقاء على استخدام الأفلام القديمة مما أدى الى اندثارها.  

وهذا يقودنا الى جواب السؤال الأهم بعد أن تعرفنا على ما هو التحول الرقمي وكم هو ضروري، وهو:

كيف يمكن أن تبدأ رحلة التحول الرقمي الخاص بأعمالك؟

أولا يجب أن تتذكر أن أي عملية تغيير مؤسسي تنطوي على قدر كبير من التحدي، وللتحول الرقمي خصوصية كونه يتطلب دمج العديد من التقنيات الحديثة ضمن إجراءات العمل للوصول الى أعلى مستوى ممكن من كفاءة التشغيل وفي نفس الوقت تسخير هذه التقنيات لتطوير رحلة متعامل سلسة وسهلة

تبدأ هذه الرحلة بوجود إرادة حقيقة للتغير في الشركة تقود الى إعادة صياغة استراتيجية الشركة بشكل يوجه الشركة لتحقيق الأهداف التالية:

  • أولاً: اعمل على إعادة تصميم رحلة المتعامل أو الزبون بحيث يتم تسخير التقنيات الرقمية لتسهيل التعاملات بأكبر قدر ممكن.
  • ثانياً: قم بإعادة تصميم الإجراءات والعمليات الداخلية للشركة وإدخال الرقمنة والأتمتة لجعل الإجراءات أكثر كفاءة وانتاجية
  • ثالثاً: ابدأ باستخدام البيانات في عملية اتخاذ القرارات التشغيلية والاستراتيجية للشركة، قد لا تكون هذه خطوة سهلة بسبب عدم توفر البيانات أو ضعف نوعيتها.
  • رابعاً: شجع فريق العمل لديك على تعلّم أساليب إدارة المشاريع الرشيقة (Agile) والبدء باستخدامها في تطوير خدمات أو منتجات رقمية جديد

وخلال هذا كله يجب أن تجعل من الابتكار المحرك الرئيسي

لن أحاول أن أجعل الموضوع يبدو سهلاً ولكنه في نفس الوقت ليس بالمستحيل، فهناك الكثير لتتعلمه انت وفريق العمل لديك، والكثير من المفاهيم التي يجب أن تعمل على تغييرها.

وقد لاحظنا من خلال عملنا مع العديد من الشركات التي خاضت هذه التجربة الى حاجة فريق العمل الى التوجيه المستمر المبني على أسس علمية، ولذلك أنشأنا شركة دوت أي دي لنقدم الاستشارة والتوجيه للشركات التي ترغب البدء بهذه الرحلة. 

وختاما نحب ان نبين ان دوت أي دي شركة متخصصة بالتوجيه والارشاد الرقمي، نمتلك كادر بخبرة عالمية قادر على مساعدتك للانتقال الى مستوى عال من التمييز. اضغط الزر لاستشارة مجانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.